سلطانة

مليون مغربي مهدد بالموت بعد انقطاع دواء يشفي مرضى الفشل الكلوي

يشكل انقطاع الأدوية الخاصة بمرضى الفشل الكلوي والتي تعتبر بغاية الأهمية من المركز الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء مشكلا مستعصيا يواجهه حوالي مليون مصاب، والتي يتحتم عليهم العيش مع الأدوية التي تقوم بدعم مناعتهم

ووفق ما أوردته يومية المساء فلم يستسغ المرضى انقطاع الأدوية بسبب حسابات ضيقة لمختبرات الأدوية التي تنتج أدوية زراعة الكلي، والتي تعتبر من بين الأمور الأساسية الواجب على المريض تناولها بشكل منتظم دون إهمال، نظرا للأعراض التي تخلفها وتتسبب في خسارة الكلية.

وكشف ذات المصدر أن دواء NEORAL المخصص لمرضى الفشل الكلوي الذين يقبلون على عمليات الزراعة، مقطوع منذ مدة ولأسباب مجهولة، حيث تم الكشف أن الدولة رفضت التعامل مع مختبرات بعينها نظرا لغلاء الدواء في انتظار مختبر سيصنع دواء جنيسا مثل “نيورال” بتكلفة أقل غير أنه لم يجر تصنيعه واستمر انقطاع الدواء المذكور لمدة كفيلة بتهديد حياة مرضى الفشل الكلوي بالدار البيضاء.

وتجدر الإشارة إلى أن مرضى الفشل الكلوي المقبلون على زراعة الكلية أزمة صحية غير مسبوقة أمام صمت وزارة الصحة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا