سلطانة

متعهدة حفلات سعد المجرد تخرج عن صمتها وتعلن تضامنها مع “لورا بريول”

قامت ماجدة لكرامي متعهدة حفلات الفنان المغربي سعد المجرد بإعلان تضامنها المطلق مع “لورا بريول” ضحية الاعتداء الجنسي والجسدي لصاحب أغنية “لمعلم”، وذلك عقب نشرها لشريط فيديو تكشف وتوضح ملابسات قضية الاعتداء والعنف، مشيرة إلى أن الكدمات التي كانت على جسد لورا خلال ظهورها الأخير لا يمكن أن تكون مفبركة، مستشهدة بحضور الشرطة إلى عين المكان.

وصرحت ماجدة لكرامي عبر شريط فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي قائلة “لقد وصلني العديد من الشتائم والسب في حقي لأنني غيرت رأيي والسبب هو أني فتحت عيني واكتشفت الحقيقة، بالإضافة إلى أن “المعتدي” له سوابق في هذا المجال، وضميري يلزمني بالتضامن مع الفتاة التي تعرضت للضرب بوحشية.”

و استطردت ماجدة :” لكن لا أبالي لأن تغيير رأيي جاء بناءا على اكتشاف مغالطات عديدة أعدها لمجرد وفريقه”.

وأضافت متعهدة الحفلات:” لقد كنت مقربة من قضية اعتقال سعد لمجرد، ومصادري أقرت لي بأن الكدمات التي ظهرت على جسد لورا كانت بسبب الاعتداء الجسدي الذي تعرضت له على يده “.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا