سلطانة

مناهضة العنف ضد النساء كلفت وزارة الحقاوي أزيد من 6.5 مليون درهم

تنتظر وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجتماعية، المصادقة على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضدّ النساء، وذلك لمواصلة عملها القاضي بمحاربة العنف ضد هذه الفئة.

وصادقت الحكومة على هذا القانون الذي لا يزال يثير الكثير من جدل، والذي يحدد بعض الأشكال الاجتماعية والأسرية للعنف، ويؤطرها بالقانون الجنائي، لكن لا يزال إلى حد الآن ينتظر المصادقة عليه داخل غرفتي البرلمان المغربي.

وكلفت حملة مناهضة العنف ضد النساء وزارة الحقاوي، ما يناهز 6.5 مليون درهم. إذ ومنذ نهاية 2016 إلى غاية الآن، تم توقيع 29 اتفاقيات لدعم مراكز الاستماع والاستقبال والتوجيه للنساء ضحايا العنف، حسب تقرير مرافق لمشروع ميزانية 2018 صدر مؤخرا.

وأوضح التقرير ذاته أن الوزارة تعمل على إعداد تقرير سنوي ثاني، يشرف عليه المرصد الوطني للعنف ضد النساء، الذي سبق أن قدم التقرير الأول في سنة 2016، تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء، الموافق لـ 25 نونبر من كل سنة.

وتعهدت الحقاوي خلال مشروع ميزانية 2018 المقدم إلى اللجان البرلمانية لمناقشته، بخلق وتدبير 40 فضاء متعدد الوظائف تتكفل بالنساء ضحايا العنف، وبدعم الجمعيات المناهضة للعنف ضد النساء، بغلاف مالي قدره 10 مليون درهم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا