سلطانة

بعد الإعتداء عليها.. تلميذة قلعة السراغنة تجري عملية جراحية صعبة ووضعها الصحي حرج

أكد والد التلميذة سلمى التي تعرضت للتحرش والاعتداء بالسلاح الأبيض من طرف عون سلطة ونجل شقيق عامل  إقليم قلعة السراغنة، أن ابنته خرجت من المستشفى ليلة أمس بعد إجراء عملية ثانية لها، وأن وضعها الصحي حرج.

وقال والد الضحية في اتصال هاتفي مع مجلة “سلطانة”: “طفلتي  تم نقلها من جديد يوم الخميس المنصرم إلى إحدى المصحات الطبية الخاصة بمراكش بعد تفاقم وضعها الصحي، حيث أن طعنة السكين أصابت المرارة، مما استدعى تدخلا جراحيا عاجلا من أجل استئصالها”.

وأضاف الأب المكلوم :” ابنتي تعاني أيضا من تمزق على مستوى الأمعاء، الأمر الذي قد يستدعي إجراء عملية ثالثة، وحالتي المادية ضعيفة جدا، كما أن أحد المحسنين تكلف بكل مصاريف العملية السابقة…وهؤلاء “سخسخونا وأنا معندي جهد“…”.

وبخصوص المعتدين، أكد والد سلمى أنهم طلقاء لحد الساعة، بعد أن تم اعتقال ابن شقيق العامل، ليطلق سراحه بحجة أنه يعاني أمراض عقلية، مستنكرا تغاضي السلطات عن التعامل بحزم مع هؤلاء.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا