سلطانة

هذه آخر المستجدات في قضية الرضيع المختطف بمراكش

انتهت مرحلة التحقيق في قضية الرضيع المختطف من مستشفى “ابن طفيل” بمراكش، ومن المرتقب أن تعقد أولى جلسات محاكمة خمسة أشخاص متابعين بتهمة الإغتصاب، في غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش، يوم الخميس المقبل.

ووفق موقع اليوم 24 فقد انتهى قاضي التحقيق من الإستماع إلى مجموعة من الشهود، والإستنطاق الإبتدائي والتفصيلي للمتهمين وإجراء مواجهات بينهم، الأمر الذي أنتج أدلة كافية على ارتكابهم التهم المنسوبة إليهم.

وحسب المصدر ذاته فإن المتهمين سيمتثلون أمام المحكمة في حالة اعتقال، بعد رفض الغرفة الجنحية بالاستئنافية نفسها ولمرتين متتاليتين في أقل من شهر، ملتمسات بإخلاء سبيلهم ومنحهم السراح المؤقت، إذ أيّدت الغرفة قرار قاضي التحقيق، ولم تستجب للطعن الذي تقدم به محامو المتهمين ضد قرار متابعتهم في حالة اعتقال.

ويذكر أن الملف يتابع فيه كل من طبيب يمتلك عيادة للطب العام بحي “الحرش” بمراكش، وهو المتهم الأول في الملف، وشخص يملك مجموعة من الملاهي الليلية بالمدينة، وزوجته، التي يشتبه في أنها اشترت الرضيع من الطبيب مقابل مبلغ 35 ألف درهم، بالإضافة إلى والدتها وسائقها اللذين كانا على علم بتفاصيل الاتفاق بين الطبيب والمتهمة بشراء الوليد المختطف، وتسلماه منه لينقلاه إليها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا