سلطانة

الملك سادسا في قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة

صنف الإستطلاع السنوي الذي يُجريه المركز الإسلامي المَلكيّ للدراسات الإستراتيجية، بالعاصمة الأردنية “عَمَّان”، حول أكثر 500 شخصية مسلمة تأثيرًا في العالم، الملك محمد السادس في الرتبة السادسة ضمن قائمة “500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيرا لعام 2018”.

واحتل الملك الرتبة السادسة عالميا بعدما كان في الخامسة في تصنيف العام المنصرم؛ بينما تصدر الشيخ أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر بمصر، صدارة القائمة، للمرة الثانية على التوالي، متبوعا بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، فالملك الأردني، عبد الله الثاني، فيما عادت المرتبة الرابعة إلى آية الله علي خامنائي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، أما الرتبة الخامسة فكانت من نصيب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي حل ثامنا عام 2017.

وتوجت الناشطة المغربية نوال الصوفي بلقب “سيدة السنة”، حسب ما كشف عنه المركز الإسلامي الملكي للدراسات الإستراتيجية ضمن قائمة “أكثر 500 شخصية إسلامية تأثيرا في العالم لعام 2018”.

وتلقب نوال الصوفي ب “ملاك اللاجئين”، وتقيم في جزيرة صقيلة بإيطاليا، وعرفت عبر العالم بدورها الإنساني وأنشطتها الاجتماعية وتقديم يد العون للمهاجرين المغاربة و الأجانب ولآلاف اللاجئين السوريين القادمين من ويلات الحروب .

وتم توشيح الناشطة الإنسانية سنة 2016 من قبل الملك محمد السادس بوسام ملكي بعد أن برز إسمها في مجال العمل الإنساني بأوربا لمساعدتها للااجئين ، وفي سنة 2017 كرمت نوال الصوفي من طرف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دول الإمارات بمنحها جائزة “صانع أمل” في الوطن العربي من بين 65 ألف مشارك من 22 دولة تنافسوا في هذه المبادرة.

ومن الشخصيات المغربية التي تضمنتها قائمة “500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيرا لعام 2018” المفكر والفيلسوف طه عبد الرحمان، والمفكر الإسلامي، محمد بشاري، الأمين العام للمؤتمر الإسلامي الأوروبي ورئيس الفدرالية العامة لمسلمي فرنسا ومؤسس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، إلى جانب أحمد بوطالب، عمدة روتردام الهولندية ذي الأصول الريفية، ووزيري الأوقاف والشؤون الإسلامية، الراحل عبد الكبير العلوي المدغري، والحالي أحمد التوفيق، مع الكاتبة المغربية ليلى العَلَمي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا