سلطانة

أب تلميذة قلعة السراغنة: ابنتي لم تطعن نفسها والجناة أحرار

نفى والد التلميذة سلمى التي تعرضت للتحرش والاعتداء بالسلاح الأبيض من طرف عون سلطة قريب مسؤول ترابي في العمالة، أن ابنته من طعنت نفسها، مؤكدا أن الجناة لازالوا أحرارا.

وأكد والد التلميذة في اتصال هاتفي مع مجلة سلطانة إنه:” تم الاعتداء على سلمى أمام باب الإعدادية التي تدرس بها، عندما كانت في انتظار حافلة النقل المدرسي التي ستقلها للدوار، وكان المعتدي في حالة سكر طافح رفقة اثنين آخرين، فحاولوا اختطافها وهددوها بالاغتصاب،  لكنها صرخت وحاولت الهرب، إلا أن أحدهم أقدم على طعنها بسكين في بطنها”.

وأضاف الأب:” من يقول أن ابنتي هي من قامت بطعن نفسها، فهو يحاول التستر على أفعال هؤلاء، ومن أين لابنتي بالسكين وهي داخل أسوار المؤسسة التعليمية”.

وبخصوص الاجراءات التي سيقوم بها، قال الأب المكلوم:” لحد الساعة لم يتم اعتقال الجناة، اليوم سأقوم بجميع الإجراءات القانونية اللازمة، وسأقدم شكاية لوكيل الملك “.

وعن الحالة الصحية لابنته قال:” اليوم خرجت من المستشفى وحالتها الصحية سيئة، كما أن الطبيب أكد على ضرورة استكمال العلاج …أما نفسية طفلتي غير مسقرة ومحطمة، ولازالت تشعر بالخوف والرعب مما حدث..”

وخرج مئات التلاميذ  مساء أمس الثلاثاء في مسيرة احتجاجية ، انطلقت من سيدي موسى في اتجاه عمالة الإقليم احتجاجا على الاعتداء الذي تعرضت له التلميذة .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا