سلطانة

“السكك الحديدية” تنفي خروج “TGV” عن السكة خلال رحلته التجريبية

نفى المكتب الوطني للسكك الحديدية كل ما تداولته بعض المنابر الصحفية ومواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص انتهاء تجربة القطار الفائق السرعة TGV بخروجه عن السكة الحديدية بين طنجة والقنيطرة .

وأوضح المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ توصل به موقع سلطانة أن:” يوم 02 نونبر الأخير، وبمركز العوامرة على مقربة من مدينة العرائش، وخلال عملية جر قاطرة التجارب الفائقة السرعة (وليس خلال التجارب كما تم تداوله)، والتي لم تكن مشغلة ويتم قطرها بسرعة تقل عن 10 كلم في الساعة من طرف آلية ديازل، خرج محور العجلات الأمامية لهذه القاطرة عن مساره على سكة الخدمة”.

وأضاف البلاغ أن:” الفرق التقنية المختصة التابعة للمكتب تدخلت وقامت بإعادتها إلى مسارها، ولم يترتب عن ذلك أي ضرر، لا على القاطرة الفائقة السرعة ولا على متابعة التجارب”.

وللإشارة، يتوقع أن يبدأ “تي جي في” الرابط بين الدار البيضاء وطنجة انطلاقه الرسمي في صيف 2018، كما أن أشغال الهندسة المدنية المرتبطة بهذا المشروع الضخم قد تمت، فيما ستنتهي الأشغال المرتبطة بالتجهيز السككي قبل انقضاء سنة 2017، ليخصص النصف الأول من سنة 2018 لاختبارات القبول الخاصة بالبرنامج وبتجريبه.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا