سلطانة

أستاذ ورزازات المعنّف في أول تعليق له على الاعتداء: “ما وقع لي أمر عادي جدا”

رد عبد الإله ولحوس، أستاذ مادة الاجتماعيات بثانوية سيدي داود التأهيلية بورزازات، على ما تعرض له من تعنيف على يد التلميذ “محمد .خ”، بالقول أن ما تعرض له هو “أمر عادي جدا”.

وحسب موقع “تيلكيل عربي”، فقد علّق ولحوس على الاعتداء بالقول: “ما وقع لي أمر عادي جدا”، وذلك خلال زيارة لوفد من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات ويترأسه النائب الإقليمي يوسف بوراس، لبيته المتواجد في حي “الأخوة”.

وأوضح مصدر من المديرية الإقليمية لورزازات لنفس الموقع، أن الأستاذ المعتدى عليه من قبل التلميذ الذي لا يزال رهن الاعتقال الاحتياطي، خرج بهذا التصريح ردا على سبب عدم تقدمه بشكوى في نازلة الاعتداء، والتي تعرض لها يومين قبل نشر مواقع التواصل الاجتماعي لشريط الفيديو، وقد أثار تعليقه استغراب عدد من مسؤولي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا