سلطانة

منهن من حلقته ومن قصته..فنانات تخلين عن شعرهن مقابل أدوار تمثيلية

تحرص جل نجمات التمثيل على الظهور في أبهى حلة، خلال مشاركتهن في أعمال تمثيلية تبصم مسيرتهن الفنية، ويعد الشعر من أهم مقومات إطلالة الفنانات، الذي تضطر بعض منهن إلى التخلي عنه، في سبيل تقمص حقيقي لشخصية معينة أو دور يستوجب ذلك.

وفي مقدمة الفنانات المغربيات اللواتي اضطررن إلى التخلي عن شعرهن، الممثلة المغربية يسرى طارق، التي حلقت شعرها كاملا، في خطوة جريئة هي الأولى من نوعها، من أجل تجسيد معاناة ساكنة الريف، في فيلم “دقات القدر”، الذي لعبت فيه دور البطولة، وجسدت من خلاله قصة امرأة ريفية تمردت على تقاليد المجتمع والفكر الذكوري.

من جانبها، قالت الفنانة الشابة فدوى الطالب في إحدى تدويناتها، إنها ضحت بشعرها الطويل مقابل دور تمثيلي في عمل فني جديد، اتضح بعد ذلك أنه دور البطولة في سلسلة “الصلا والسلام”، مؤكدة أنها لم تقبل عددا من الأدوار التي عرضت عليها بسبب رفضها لقصه.

وكانت الفنانة سامية أقريو آخر الفنانات اللواتي ظهرن برأس حليق، إذ خطفت الأنظار بدور مريضة بالسرطان، في المسلسل الرمضاني “باب البحر”، في إطلالة هي الأولى من نوعها في مسيرتها الفنية، إلا أنها لم تحلق شعرها، إذ كشفت في تصريح لمجلة سلطانة، أنها اعتمدت على مساحيق التجميل وغطاء رأس لتظهر بذلك الشكل الحقيقي. 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا