سلطانة

راجا مزيان..الجزائرية التي غردت خارج السرب

من هي راجا مزيان؟

فنانة جزائرية ولدت سنة 1988، بتلمسان شمال غرب الجزائر، عشقت الموسيقى والمسرح منذ طفولتها وبدأت في شق طريقها في الميدان بعمر الثامنة. سجلت أول ألبوم غنائي لها خاص بالأطفال في عمر 14 سنة. وشاركت بعدها بسنوات، في برنامج المواهب “ألحان وشباب” ووصلت إلى المرحلة النهائية دون الفوز باللقب.

عشق المحاماة

درست رجاء الحقوق بجامعة تلمسان سنة 2007، وكرست حياتها لمهنة المحاماة، التي تعتبرها مهنة أحلامها، لكن عشقها للموسيقى كان أقوى، وجعلت منه وسيلة للتغني بالعدالة الإجتماعية ورفض الفساد.

الهجرة

هاجرت الفنانة الجزائرية إلى الديار التشيكية، سنة 2015 واستقرت هناك، وواصلت فنها النابض بالحرية، في تعاون مثمر مع زوجها المنتج دي توكس، وتدفقت إصداراتها الناجحة على منصة “اليوتيوب”، محققة الملايين من المشاهدات، كان أشهرها “ألو سيستام”، و”توكسيك”.، ورابيل” و”السيدة النصر” وغيرها.

امرأة مؤثرة

صنفت رجاء مزيان سنة 2019، من طرف هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، ضمن قائمة أكثر 100 امرأة مؤثرة وملهمة في العالم، بفضل تشجيع أبناء بلدها على المطالبة بحقوقهم وكسر قيود الخوف من السلطة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا