سلطانة

نادية أيوب تكسر عزلتها الفنية

عادت الفنانة المغربية، نادية أيوب، إلى الساحة الفنية، بعد غياب طويل دام لسنوات.

وتكسر نادية أيوب عزلتها الفنية، عبر مشاركتها في أمسية يوم الأربعاء 20 شتنبر الجاري، ستنظمها وزارة الثقافة والشباب والتواصل-قطاع الثقافة، بشراكة مع مسرح محمد الخامس، وجمعية الأصالة للبحث الفني والعلمي والانمية البشرية.

وسيتم خلال هذه الأمسية الفنية، تكريم الفنانة نادية أيوب، والفنان ياسين لشهب، كما سيتم خلالها توقيع شريط غنائي للأطفال بعنوان “صبح الجمال”.

وتعد نادية أيوب، من أشهر نجمات الأغنية المغربية، بدأت مسيرتها في فترة الثمانينات، ونالت شهرة واسعة بفضل صوتها الجميل، وكان آخر ظهور فني لها، خلال تكريمها في مهرجان “أصوات نسائية.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا