سلطانة

سفيان البقالي يهدي ذهيته للملك محمد السادس

قال العداء المغربي سفيان البقالي، الذي فاز أمس الثلاثاء بالميدالية الذهبية في سباق 3000 متر موانع، برسم بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا ببودابست، إنه يهدي هذا الفوز للملك محمد السادس.

وأوضح البقالي في تصريح صحفي عقب فوزه الثاني على التوالي بهذه الميدالية، “أنا سعيد للغاية بفوزي بهذا اللقب العالمي الثاني على التوالي. أهدي هذه الميدالية الذهبية التي تتزامن مع احتفالات الشعب المغربي بعيد الشباب، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله”.

وأضاف “أهدي هذا الإنجاز أيضا إلى والدي وإلى الشعب المغربي الذي لا يتوقف عن تشجيعي”.

وحقق البقالي، البطل الأولمبي، زمنا قدره 8 دقائق و03 ث و53/100 متفوقا على الإثيوبي لاميشا غيرما (08:05.44)، حامل الرقم القياسي العالمي لهذه المسافة. وحصل الكيني أبراهام كيبيووت على البرونزية (8:11.98).

وبعد أن شكر زملاءه الذي يرافقونه في التداريب، والجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، أعرب البقالي عن رغبته في الاستمرار على نفس المنوال وبنفس العزيمة.

وأضاف البقالي أنه “قبل أربع أو خمس ساعات من السباق، كنت تحت ضغط كبير. لكنني كنت واثقا من قدراتي”، مبرزا أن لاميشا كان منافسا قويا، لكن الأرقام شيء والميداليات شيء آخر.

وتابع “لقد تمكنت من الفوز بهذا السباق بفضل توجيهات مدربي الذي كان يذكري بنجاحاتي السابقة، حتى لو كنت أواجه عداء يحمل الرقم القياسي العالمي لهذا الحدث”.

وأضاف العداء المغربي “حاول لاميشا رفع الإيقاع في اللفات الثلاثة الأخيرة، لكنني ركزت بكل هدوء ذهنيا وبدنيا من أجل الفوز”.

وأشار في هذا الصدد إلى أن هدفه الأسمى في نهاية الموسم كان هو الفوز باللقب العالمي.

وأضاف البقالي “يجب أن أشارك في الملتقيين المقبلين في الصين وفي الولايات المتحدة في إطار الدوري الماسي. في العام المقبل، سأكرس نفسي لتحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 3000 متر موانع، قبل أن أسعى للحصول على اللقب الأولمبي في أولمبياد باريس 2024”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا