سلطانة

فرنسا تمنع لاعبات كرة القدم من ارتداء الحجاب

أيد مجلس الدولة الفرنسي، اليوم الخميس، حظر ارتداء لاعبات كرة القدم للحجاب، ضمن إطار قضية أثارت احتجاجات من الطبقة السياسية ودعوات لتشريع موضوع الرموز الدينية في الرياضة.

واعتبر مجلس الدولة في قراره أن اللاعبات هن مستخدمات من أجل القيام بخدمة عامة وبالتالي لا يخضعن لواجب “الحياد”، ولكن يمكن للاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن يسن القوانين التي يراها ضرورية لـ “حسن سير” المباريات، وفقا لبيان مجلس الدولة نقلته وسائل إعلام فرنسية.

وأوضح مجلس الدولة، أنّ الاتحادات الرياضية، المسؤولة عن ضمان حسن سير الخدمات العامة المنوطة بإدارتها، يمكنها أن تفرض شرط الحياد على اللاعبات من ناحية الملابس أثناء المنافسات والأحداث الرياضية من أجل ضمان حسن سير المباريات ومنع أي صدام أو مواجهة.

وكانت مجموعة النساء المسلمات قد طعنت في شرعية المادة الأولى من لوائح الاتحاد الفرنسي للعبة التي تحظر منذ عام 2016 “ارتداء أي علامة أو ملابس تظهر بوضوح الانتماء السياسي أو الفلسفي أو الديني أو النقابي”، واستندت بشكل خاص إلى قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي سمحت للاعبات منذ 2014 المشاركة في المسابقات الدولية بالحجاب.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا