سلطانة

ارتفاع أسعار اللحوم والطماطم..أخنوش يطمئن المغاربة

كشف رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أسباب ارتفاع أسعار اللحوم والطماطم، داعيا إلى الرفع من مراقبة وضعية تموين الأسواق المغربية بالمنتجات الغذائية، وتعزيز الرقابة على مستوى التسويق والجودة، وأيضا تعقب ومعاقبة أي مخالفات أو سلوكات انتهازية.

وأوضح أخنوش، في كلمة ألقاها في بداية أشغال اجتماع مجلس الحكومة، اليوم الخميس، أن ارتفاع أسعار الطماطم في الأيام الأخيرة مرتبط أساسا بموجة البرد التي تعرفها البلاد، مؤكدا أن إنتاج الخضروات تتقدمها الطماطم، في مستوى “جيد” خلال هذه السنة.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنه ابتداء من الأسابيع القليلة القادمة، ستعرف أسعار الطماطم انخفاضا في الأسعار، تزامنا مع عودة درجات الحرارة الدنيا إلى مستواها الاعتيادي، ما سيساهم في “نضج الإنتاج الوطني وتواجده بوفرة في الأسواق “.

فضلا عن جاهزية إنتاج دورات جديدة للبصل والبطاطس، يضيف أخنوش، التي ستساهم بدورها، في “تعزيز وفرتها لتلبية حاجيات الاستهلاك وستنعكس على أسعارها”.

وفي ما يخص أسعار اللحوم، سجل رئيس الحكومة، أنه يرتقب أن تتراجع هي الأخرى بفضل الإجراءات التي تم اتخاذها، من بينها إلغاء الضريبة على القيمة المضافة ووقف استيفاء الرسوم الجمركية على استيراد الأبقار الموجهة للذبح.

وأبرز المسؤول أن هذه الإجراءات ستمكن المهنيين من استيراد حوالي 30 ألف رأس من الأبقار الموجهة للذبح، قبيل قدوم شهر رمضان، ما سيساهم في “تخفيف الضغط على القطيع الوطني من الأبقار، وفي خفض أسعار بيع اللحوم بالتقسيط”.

وعلاقة بموضوع الأسعار، قال أخنوش: “نحن اليوم كحكومة ملزمون بالزيادة في التعبئة واليقظة”، داعيا الوزراء إلى حث مختلف المصالح التابعة لهم، على تعزيز مراقبة السوق الوطنية والسهر على ضمان تموين مستمر لها بالمنتجات الغذائية ومحاربة المضاربات.

وأشار رئيس الحكومة، في هذا الصدد، إلى التعليمات الملكية السامية، التي “تشدد على ضرورة حماية القدرة الشرائية للمواطن، وضمان تموين الأسواق بالمنتجات الغذائية اللازمة”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا