سلطانة

بعد صراع مع مرض السرطان..خديجة أسد تغادر إلى دار البقاء 

لفظت الممثلة المغربية القديرة خديجة أسد، أنفاسها الأخيرة، قبل قليل من يومه الأربعاء 25 يناير 2023، بعد معاناة مع مرض السرطان.

وكانت خديجة أسد، تمر بوعكة صحية صعبة بسبب مضاعفات مرض السرطان، الذي أنهك جسمها في الفترة الأخيرة، حتى أنه لم يعد يتجاوب مع العلاج الكيميائي.

ويشار إلى أن خديجة أسد وزوجها الفنان الراحل عزيز سعد الله، عاشا قصة حب جميلة دامت لأزيد من 30 سنة، وشكلا ثنائيا فنيا مميزا ظل راسخا في أذهان وقلوب جل المغاربة، كما قدما عددا كبيرا من الأعمال المسرحية والتلفزية معا، من أشهرها سلسلة “لالة فاطمة”.

جدير بالذكر، أن زوج خديجة أسد، الفنان عزيز سعد الله، رحل يوم 13 أكتوبر سنة 2020، عن عمر ناهز 70 سنة، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، بمدينة الدار البيضاء.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا