سلطانة

لمحاربة موجة البرد..”عملية دفء ابتسامة” تستهدف 100 أسرة بإقليم أزيلال

استفادت حوالي 100 أسرة، بدوار أمرغوث بجماعة أيت مليل إقليم أزيلال, من أغطية وتوزيع الملابس الجديدة، على أزيد من 500 مستفيد ومستفيدة، وتوزيع حلويات وألعاب على الأطفال.

وتأتي هذه المبادرة من تنظيم جمعية ابتسامة دمنات تحت عنوان “عملية دفء ابتسامة” لمواجهة موجة البرد في المناطق الجبلية، حيث استفاد عدد من الشباب وساكنة الدوار من عمليات الحلاقة، ثم ورشة الحناء لفتيات المنطقة، مع أمسية تربوية للأطفال، تضمنت مسابقات ثقافية، وألعاب مع البهلوان، وكذلك مشاهدة فيلم قصير تحت عنوان “أمال” يتحدث على الهدر المدرسي، وفقا لما وثقته القناة الثانية.

وعرفت الأنشطة في عين المكان، تنظيم حفلة بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة، كما تم وضع مكبر صوت، وسخان ماء لمرحاض المسجد، وتوزيع لوحات لكتاب مسجد أمرغوث .

واستمرت المبادرة لليوم التالي، حيث انطلقت الأشغال بصباغة قاعة بفرعية مدرسة، وتزينيها بجداريات وتغليف الطاولات مع ورشة الرسم للأطفال، وحملة نظافة لجنبات المدرسة مع إنشاء مكتبة ومجلة حائطية، ثم توزيع قصص وأقلام ملونات وهدايا للأطفال، واختتمت الحملة بأفرشة للمسجد “بونجات” مع رافعات المصاحف.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، كشف قبل أيام عن المخطط الوطني للتخفيف من آثار موجة البرد للموسم الحالي، ودعم الخدمات الصحية المقدمة لساكنة المناطق الجبلية المستهدفة لساكنة تقدر بـ 795 ألفا و727 نسمة، منتظمة في إطار 150 ألفا و460 أسرة، تقطن بـ 1816 دوار، وبرمجة 3179 وحدة طبية متنقلة، و164 قافلة طبية، إضافة إلى تعبئة 3311 طبيبا وإطارا طبيا و863 سيارة إسعاف.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا