سلطانة

فاس-مكناس..السلطات الصحية تشرع في تنفيذ تدابير لمساعدة سكان الجبال لمواجهة البرد

شرعت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية لجهة فاس مكناس، منذ 15 نونبر الماضي، في تفعيل نسخة برنامج “رعاية”، لتوفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة جراء موجات البرد.

ولمواكبة هذه العملية على مستوى الأقاليم المعنية بموجة البرد بجهة فاس مكناس، وضعت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية مخططا جهويا، بتنسيق مع مندوبيات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والسلطات المعنية بأقاليم صفرو، وبولمان، وإفران، وتاونات، والحاجب وتازة، شرع في تنزيله منذ 15 نونبر الماضي، ويستمر إلى غاية 15 مارس 2023.

ويستهدف المخطط المناطق المعزولة، والتي تشهد انخفاضا شديدا في درجات الحرارة، تصل في بعض الأحيان إلى درجتين وإلى أربع درجات تحت الصفر، كما تشهد نزول كمية كبيرة من الثلوج.

كما يتمثل الهدف الرئيسي لهذا المخطط، في تقريب الخدمات الصحية الأساسية والأدوية اللازمة للساكنة المتضررة عن طريق تعيين لجنة جهوية للإشراف والتتبع، برئاسة المديرة الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، كشف قبل أيام، عن المخطط الوطني للتخفيف من آثار موجة البرد للموسم الحالي، ودعم الخدمات الصحية المقدمة لساكنة المناطق الجبلية المستهدفة لساكنة تقدر بـ 795 ألفا و727 نسمة، منتظمة في إطار 150 ألفا و460 أسرة، تقطن بـ 1816 دوار، وبرمجة 3179 وحدة طبية متنقلة، و164 قافلة طبية، إضافة إلى تعبئة 3311 طبيبا وإطارا طبيا و863 سيارة إسعاف.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا