سلطانة

تخصيص اعتمادات مالية سنوية للتأطير الديني للجالية المغربية في الخارج

كشف أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن الوزارة خصصت اعتمادات مالية سنوية تروم مساعدة الجمعيات المهتمة بالتأطير الديني للجالية المغربية في الخارج، تهم بناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتعزيز التأطير الديني بها.

وأبرز الوزير في رده على سؤال بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية،  أمس الاثنين، أن 18 جمعية استفادت من الإعانات الممنوحة للتي تهتم بالتأطير الديني للجالية المغربية في الخارج، بإجمالي بلغ 104 مليون درهم سنة 2022.

وسجل التوفيق عمل الوزارة على فتح قنوات التواصل والتعاون مع الهيئات الرسمية المتمثلة في سفارات وقنصليات المملكة، وكذا جمعيات ممثلي المساجد التي يسيرها مغاربة في بلدان الإقامة، باعتبارها المخاطب الرسمي للسلطات المكلفة بتدبير الشأن الديني.

وأكد المسؤول ذاته أن التأطير الديني للجالية المغربية بالخارج، يعد “من أولويات الوزارة والمجلس العلمي الأعلى”، لافتا إلى أن الوزارة تقوم بإيفاد بعثات علمية من القراء والوعاظ والواعظات والمؤهلين سنويا لبعض الدول لتأطير أفراد الجالية، مع الحرص “رغم بعض الإكراهات” على توفير الوسائل اللازمة لدعم الجالية المغربية بالخارج.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا