سلطانة

مغربية تكسر القاعدة وتصبح أول قاضية مسلمة محجبة بإيطاليا

أصبحت الطالبة المغربية الشابة “هاجر بودراع”، أول قاضية “محجبة” مسلمة بإيطاليا، في انتظار اجتيازها امتحان التخرج من معهد القضاء بمدينة “تورينو”.

وتعمل حاليا الطالبة البالغة من العمر 30 سنة، والتي تنحدر من أسرة مغربية محافظة تضم 7 إخوة، كقاضية متدربة في قسم النيابة العامة بمحكمة فيرونا

والدها يعمل مزارعا بحقول مدينة “تورينو” الإيطالية، حاليا كقاضية متدربة في قسم النيابة العامة بمحكمة فيرونا.

وكشفت “هاجر” أنها درست القانون في مدينة “تورينو” الإيطالية، مشيرة في حديثها  لجريدة “لا سامبا” الايطالية أنها تتدرب كنائبة للمدعي العام في فيرونا، وتشعر أننها في “المكان المناسب”.

وأضافت “هاجر” قائلة: “هذا المجتمع لا يولي أي اهتمام للدين أو العرق أو حتى اللون، بقدر ما يؤكد على الكفاءة كشرط لنيل أعلى المراتب”.

وعن الظروف التي طبعت مسارها الدراسي، قالت “هاجر”: “كانت جميلة وصعبة في نفس الوقت”، مشيرة إلى أن والدها الذي كان يعمل مزارعا بضيعات إيطاليا، كافح كثيرا من أجل تمكين أبنائه من تعليم ذي مستوى جيد.

وقالت في هذا الصدد: “درست القانون في ترينتو، في وقت درست أختي الهندسة الطبية الحيوية في بادوفا، وعملت كوسيط في محكمة، حتى أتمكن من سداد تكاليف دراستي ومساعدة عائلتي”.

وعن ارتدائها الحجاب، قالت “هاجر” إنها قررت ارتداءه في سن الـ13 عاما، مشيرة إلى أن هذا القرار تسبب لها في مشاكل عديدة، وبشكل يومي، بالنظر إلى الصورة النمطية التي ترسخت لدى الغرب عن المسلمين، قبل أن تؤكد أن ذلك لم يمنعها من العمل بجد ومثابرة بهدف تحقيق حلمها.

وتراهن “هاجر بودراع” على اعتلائها هذا المنصب الحساس في هرم القضاء بإيطاليا، من أجل إثبات ذاتها بعيدا عن الصور النمطية والأفكار العنصرية من جهة، ومن جهة ثانية لتمثيل بلدها ودينها بشكل يدعو للفخر والاعتزاز.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا