سلطانة

وفاة الإعلامي والكاتب توفيق مصباح

فقدت الساحة الإعلامية والفنية، فجر اليوم الأحد، الإعلامي توفيق مصباح، وأحد كتاب السيناريو والقصص الدرامية، بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء، بعد معاناة مع المرض.

وتلقى الوسط الاعلامي، خبر وفاة مصباح بحزن شديد، حيت نعاه عدد كبير من زملائه، على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، موجهين رسائل تعزية لعائلته.

وسيتم ظهر اليوم، دفن جثمان الراحل الذي يشهد له في الوسط الاعلامي بتشبته بقيم “تامغربيت” الأصيلة، بمقبرة “الغفران” بالدار البيضاء.

والجدير بالذكر أن، توفيق مصباح، كان يشتغل قيد حياته سكرتير التحرير بأسبوعية “الوطن الآن” وجريدة “أنفاس بريس”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا