سلطانة

جامعة محمد الخامس بالرباط تتوج بجائزة التميز الحكومي العربي

فازت جامعة محمد الخامس بالرباط، بجائزة التميز الحكومي العربي، عن فئة أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير التعليم، وذلك اليوم الخميس 5 من يناير الجاري.

وتم تتويج جامعة محمد الخامس بهذه الجائزة، التي تم إطلاقها من قبل حكومة دولة الإمارات في سنة 2019، في إطار شراكة تجمعها بجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، في حفل أقيم اليوم في القاهرة، تقديرا لمبادرتها المتعلقة بالتدبير المعلوماتي لانتقاء المترشحين لسلك الدكتوراه ولإعادة التسجيل.

وتعتبر هذه الجائزة، هي الأولى والأكبر من نوعها على المستوى العربي، في مجال التطوير الإداري والتميز المؤسسي الحكومي، حيث تم إطلاقها لتسليط الضوء على مجال التطوير الحكومي والتميز الإداري في المنطقة العربية، وكذلك لتوفير منصة من خلالها يمكن تبادل الخبرات وأيضا تنمية القدرات والمهارات، كما أن هذه الجائزة تعتبر فرصة مهمة للاحتفاء بالتجارب العربية المتميزة والرائدة في هذا المجال.

وتسلمت جائزة التميز الحكومي العربي عن فئة أفضل مشروع عربي لتطوير التعليم، لطيفة حافيظ، مكلفة بمهمة لدى رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط، وجرى تسليمها الجائزة بحضور وفد من الجامعة، ونائب المندوب الدائم للمغرب لدى الجامعة العربية، هشام ولد الصلاي.

وشملت مبادرة جامعة محمد الخامس بالرباط وضع آلية تعتمد على النظم المعلوماتية في تدبير مرحلة التسجيل القبلي في الدكتوراه، بهدف تسهيل عملية معالجة ملفات الطلبة الراغبين في إتمام دراساتهم الجامعية، وذلك ضمن سياسة تهدف إلى تبني ممارسات مواكبة لأهداف للتنمية المستدامة.

وبفضل هذه الآلية تمت معالجة العديد من الملفات بشكل سريع ودقيق، وهو ما يساعد الإدارات والمؤسسات الجامعية على توفير الوقت والمجهود وكذاك تلبية رغبات المستفيدين بأقل تكلفة، كما أنها ساعدت الطلبة على إتمام الترشيح الأولي دون الحاجة إلى التنقل إلى الجامعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا