سلطانة

فنانون حزينون بعد رحيل عبد الرؤوف

خيم الحزن على الجمهور المغربي وأفراد الوسط الفني، بعد رحيل هرم المسرح والكوميديا، الفنان عبد الرحيم التونسي، المشهور فنيا بلقب “عبد الرؤوف”.

وفي المقدمة، قال الممثل والمخرج رشيد الوالي في منشور على حسابه بالإنستغرام، معلقا على صورة للفنان الراحل: “رحل بعد ان ودع نهاية السنة بعد عمر اضحك في الملايين من المغاربة. قفشاته المتعددة كانت بشخصية واحدة لم يمل منها الجمهور . ولم يخدش حياء العائلات التي كانت تحيط بالتلفزيون الصغير بالأبيض والأسود الى ان انتقلنا لعصر الألوان. ربما أطفالنا لن يعرفوه جيدا لكنهم سمعو عنه . رحم الله عبد الرحيم التونسي (عبد الرؤوف ) واسكنه فسيح جنانه وعزائي لاسرته ودويه . وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

بدورها، استعانت الممثلة والبرلمانية فاطمة خير، بحسابها على نفس الموقع ونعت الراحل قائلة: “رحل من رسم البسمة على مدى سنوات ولكل الأجيال عبد الرؤوف رحم الله الفنان عبد الرحيم التونسي إنا لله وإنا إليه راجعون”.

من جانبها، عبرت الفنانة لطيفة رأفت عن حزنها برحيل “عبد الرؤوف”، ودونت قائلة: “انا لله وانا اليه راجعون.. وداعا الفنان العملاق عبد الرؤوف.. حتى وان رحلت عن دنيانا.. ستظل أعمالك خالدة طيبوبتك راسخة في قلونا.. تعازينا الحارة لعائلة الفقيد الكبيرة والصغيرة وانا لله وانا اليه راجعون”.

هذا، وسلم عبد الرحيم التونسي، روحه إلى بارئها، في الساعات الأولى من اليوم الاثنين، بعد معاناة مع المرض.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا