سلطانة

مريم سعيد تكسر عزلتها

فاجأت الإعلامية المغربية مريم سعيد متابعيها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، بمنشور جاء بعد غياب دام لأزيد من سنتين.

وكسرت مريم سعيد عزلتها، وأطلت على متابعيها عبر تهنئة بمناسبة السنة الميلادية الجديدة، لتتقاطر تعليقات النشطاء مرحبة بعودتها، من بينهم صديقاتها بالمجال الإعلامي، علا فارس وهند بومشمر.

وجاء في رسالة المعايدة التي تقاسمتها مريم سعيد: “سنة جديدة سعيدة..قد يجلب العام الجديد آمالا جديدة، ووعودا جديدة وأسبابا جديدة لتحتفلوا بوجودكم في الحياة”.

وظل غياب مريم سعيد لغزا غامضا لم تتضح معالمه بعد، منذ مغادرتها لعملها بالمجموعة الإعلامية “إم بي سي”، حيث كانت تقدم برنامج “إيتي بالعربي” و”تراندينغ”، واختفائها المفاجئ حتى على مواقع التواصل الإجتماعي، التي كانت دائمة الحضور عبر صفحاتها وتغييرها لأرقامها الهاتفية التي صعبت التواصل معها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا