سلطانة

ميراوي يؤكد على مراجعة مدة التكوين في الطب من 7 إلى 6 سنوات

أفاد عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، أن الوزارة تراجع إمكانية تغيير مدة التكوين في الطب من 7 إلى 6 سنوات، تماشيا مع فترة التكوين في هذا القطاع المعتمدة من قبل الدول الأنجلوسكسونية.

وقال الوزير في مجلس المستشارين، أثناء جوابه على بعض الأسئلة، إن الخطوة التي تعتزمها الوزارة، المتعلقة بإصلاح نظام التكوين في المجال الطبي، تدخل في سياق مواكبة الورش الملكي، الذي يسعى إلى تعميم التغطية الصحية على جميع الشرائح الاجتماعية، وذلك من خلال الرفع من نسبة التأطير الصحي، كي يلائم المعايير التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية.

وأبرز ميراوي أن الحكومة قامت بتدارس إمكانية مراجعة مدة التكوين وتقليصها من 7 إلى 6 سنوات، لتتوافق فترة دراسة الطب مع ما هو معمول به في أغلب دول العالم، وذلك بغرض رفع أعداد الخريجين، وكذلك تعزيز الإمكانات والقدرات الطبية الوطنية التي يقتضيها إنجاح هذا الورش، ثم زيادة عدد المقاعد البيداغوجية المفتوحة في كل من كليات الطب والصيدلة وكليات طب الأسنان.

ولفت الوزير أثناء جوابه على سؤال تقدم به فريق “الاصالة والمعاصرة”، إلى أن الحكومة قامت بوضع استراتيجية وطنية تهدف إلى الارتقاء بالمنظومة الصحية، كما أنها تسعى إلى الزيادة من نسبة التأطير الصحي تماشيا مع المعايير التي حددتها منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى ملائمتها مع أهداف وغايات النموذج التنموي الجديد.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا