سلطانة

2022..إنجازات تاريخية للكرة المغربية 

على بعد ثلاث أيام من توديع واحدة من أكثر السنوات الكروية نجاحا بالنسبة للمغرب، نستحضر أهم الإنجازات التاريخية والألقاب التي حققتها الأندية المغربية على المستوى الأفريقي والعالمي، والتي تصدرت عناوين ومحركات البحث في مختلف دول العالم.

ولعل أبرز محطات سنة 2022 الرياضية، تألق كرة القدم النسوية سواء على المستوى القاري أو العالمي، فيما يبقى أفضل إنجاز ذلك الذي حققه المنتخب المغربي بعد بلوغه نصف نهائي كأس العالم 2022، الذي أقيم في دولة قطر في سابقة على المستويين العربي والأفريقي.

“لبؤات الأطلس”..نجاح بنون النسوة

البداية من بطولة كأس أمم أفريقيا، التي أقيمت في المغرب والتي تمكن فيها منتخب “لبؤات الأطلس” من بلوغ المباراة النهائية، ليكون بذلك أول منتخب عربي نسوي يتمكن من الوصول إلى هذا الدور، وذلك بعد انتصارهن التاريخي على منتخب نيجيريا في نصف النهائي.

وتمكنت “لبؤات الأطلس” من خطف بطاقة التأهل لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخ الكرة العربية، وواصلن التألق على مستوى الأندية أيضا، بعد أن تمكن فريق الجيش الملكي المغربي من بصم بطولة دوري أبطال أفريقيا إثر انتصاره في المباراة النهائية(3-0)، وهو اللقب الأول من نوعه أيضا في تاريخ الكرة العربية.

ولم يقف تألق “سيدات الأطلس” هذه السنة عند هذا الحد، بل شمل منتخب الشابات أقل من 17 سنة، حيث شارك المغرب في كأس العالم الذي أقيم في الهند، للمرة الأولى في تاريخ المسابقة، وحقق منتخب “السيدات” فوزا تاريخيا على الهند (3-0)، وهو الفوز العربي الأول في تاريخ المنافسة، قبل أن يغادرن المنافسة من الدور الأول بعد الخسارة أمام البرازيل وأمريكا.

للمرة الأولى..كأس السوبر لبركان

كان هذا الحدث هو الأول من نوعه في تاريخ الكرة المغربية، عندما يجتمع فريقان مغربيان للمنافسة على لقب السوبر، حيث جمع بين الوداد البيضاوي ونهضة بركان على أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، وانتهى لصالح الفريق البركاني (2-0)، ليتوج بهذا اللقب للمرة الأولى في تاريخه، وهو اللقب الخامس في تاريخ الكرة المغربية.

الوداد.. في قمة أفريقيا

في شهر ماي الماضي، حصل الوداد البيضاوي على أغلى الكؤوس الأفريقية على مستوى الأندية، إثر فوزه بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري (2-0،) في المباراة التي أقيمت بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وجاء تتويج الوداد بعد مسار لافت في الأدوار الماضية وإقصائه لأكبر الأندية المرشحة للتتويج، على غرار بيترو أتلتيكو الأنغولي وشباب بلوزداد الجزائري إلى جانب الزمالك المصري، وهو اللقب القاري الثالث في تاريخ الوداد، والسابع في تاريخ الأندية المغربية.

كأس الكونفدرالية الأفريقية- نهضة بركان

في الشهر نفسه، عادت الأندية المغربية للتتويج القاري من جديد، هذه المرة في المنافسة القارية الثانية من حيث القيمة، ويتعلق الأمر بكأس الكونفدرالية الأفريقية، وذلك بعد أن رفعها فريق نهضة بركان المغربي، إثر تغلبه في مباراة النهائي على أورلاندو بيراتس الجنوب الأفريقي بضربات الترجيح.

ويعتبر هذا اللقب هو الثاني للفريق المغربي (بعد لقب عام 2020)، والسابع في تاريخ الكرة المغربية، ليتربع المغرب على عرش أكثر البلدان التي توجت فرقها بهذه البطولة.

“مونديال قطر”..زئير الأسود يسمع في العالم

سنة 2022 لم تنته دون أن تمنح أكبر إنجاز وفرحة في عمر الكرة المغربية ، بعد أن تمكن “أسود الأطلس” من الوصول إلى المربع الذهبي لأكبر تظاهرة كروية في العالم.

وتمكن منتخب المغرب من إدخال الفرحة على قلوب الملايين من المغاربة والعرب، بعد إقصاء منتخبات أوروبية عملاقة على غرار بلجيكا وإسبانيا والبرتغال، بقيادة المدرب وليد الركراكي واللاعبين النجوم على غرار حكيم زياش، وأشرف حكيمي، وسفيان أمرابط، ورومان سايس وعز الدين أوناحي، إلى جانب الحارس ياسين بونو.

“استقبال الملك والشعب “..حدث أضاء شمعة 2022

وحظى عناصر المنتخب المغربي باستقبال الأبطال لدى وصولهم إلى الرباط قادمين من الدوحة، فوجدوا في انتظارهم مئات الآلاف من المغاربة، الذين عبروا عن فرحتهم وهتفوا بعبارات النصر، على الرغم من انتهاء رحلة المنتخب الوطني في دور نصف النهائي، على يد فرنسا (0-2)، وخسارته في مباراة الترتيب على يد منتخب كرواتيا (1-2).

ولا شك أن الاستقبال الذي خصصه الملك محمد السادس، لأسود الأطلس رفقة أمهاتهم، وتوشيحهم بأوسمة ملكية، سيبقى من الصور الراسخة في أذهان المغاربة، التي ستتذكر الإنجاز التاريخي الذي حققوه بمونديال قطر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا