سلطانة

صحيفة بريطانية تشيد بتشبث اللاعبين المغاربة بدينهم وعلاقتهم بأمهاتهم

أشادت  يومية “الغارديان” البريطانية، بتشبث لاعبي المنتخب المغربي بدينهم وعلاقاتهم بعائلاتهم، وذلك خلال مشاركتهم ضمن منافسات كأس العالم قطر 2022.

واعتبرت الصحيفة البريطانية، أن “فخر لاعبي المغرب بالإسلام يجب أن يكون مصدر إلهام للجميع”، لافتة إلى أن مشاهدتهم وهم يؤدون جوانب مختلفة من معتقداتهم الإسلامية على الملعب رفقة أمهاتهم أمر “يدعو إلى البهجة والسرور”.

وتابعت “الغارديان” بالقول: “اللاعبون المغاربة لم يعلنوا للكون فقط افتخارهم بمغربيتهم، إنما فخرهم بدينهم الإسلام عبر مظاهر الاحتفال المتعارفة في العالم الإسلامي”، في إشارة لمظهر السجود الذي يؤديه اللاعبون عقب كل مباراة.

كما سلطت اليومية البريطانية الضوء، على دور الأم في الثقافة المغربية والإسلامية، معتبرة أن حضورهن إلى جانب أبنائهن ومشاركة فرحة الفوز معهم وهن يرتدين الحجاب، كان أمرا “جميلا ومؤثرا”.

هذا، وتصدر حضور أمهات عناصر المنتخب الوطني المغربي لمبارياته بمونديال قطر 2022، عناوين الصحف والمجلات العالمية، وأيضا صفحات مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما خطفن الأنظار من مدرجات الملاعب، وهن يدعمن ويساندن أبناءهن في هذه التظاهرة الكروية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا