سلطانة

الأسود فخر المغرب والعرب رغم ضياع حلم المنافسة على اللقب

انتهت مغامرات المنتخب المغربي بمونديال قطر 2022، على يد المنتخب الفرنسي، في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب “البيت”، بهدفين نظيفين، برسم نصف نهائي بطولة كأس العالم.

وعلى الرغم من ضياع حلم بلوغ نهائي البطولة والفوز بلقب كأس العالم، إلا أن المغاربة قاطبة فخورون بإنجازات النخبة الوطنية في هذه الملحمة الكروية، والأداء المبهر الذي أبان عنه عناصر الفريق خلال مبارياته السابقة، كما أن الجماهير المغربية حافظت على حماسها ومساندتها إلى آخر ثانية من المباراة أمام منتخب فرنسا.

وتقاطرت تعليقات ومنشورات فنانين مغاربة وعرب وأجانب، وشخصيات شهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأجمعت على كلمة “فخورون بكم”.

هذا الإنجاز التاريخي الذي قادته كتيبة الأسود إلى نصف النهائي، مكن المنتخب المغربي من كتابة اسمه بحروف من ذهب في تاريخ الكرة العربية والإفريقية، بعدما بلغ نصف النهائي إلى جانب منتخبات كروية عملاقة.

وانهزم المنتخب المغربي بشرف أمام نظيره الفرنسي، الذي أجهض حلمه ببلوغ دور النهائي والمنافسة على اللقب، في انتظار مباراة الترتيب، التي سيخوضها أمام المنتخب الكرواتي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا