سلطانة

بحضور بايتاس وحيار..عمور تعطي انطلاقة الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية

أعلنت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، اليوم الاثنين، انطلاقة الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية.

وأعطيت الانطلاقة للدورة من خلال “منتدى مراكش الدولي للاتصال بالفنون والحرف”، بحضور مصطفى بيتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، الذي وجه كلمة رئيس الحكومة إلى المشاركين، وعواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، وكريم قسي لحلو، والي جهة مراكش- آسفي.

ووبهذه الكناسبة، قالت عمور، إن حضور كل من الوزير بيتاس والوزيرة عواطف حيار، يجسد الأهمية التي توليها الحكومة للصناعة التقليدية، نظرا لوزنها المهيكل في الاقتصاد الوطني، ودورها في خلق فرص الشغل وإسهامها القوي في صقل الهوية الثقافية لبلدنا.

وخلال اليوم الأول، تم التوقيع على العديد من اتفاقيات الشراكة الوطنية والدولية، بغية تسريع الأوراش الكبرى للقطاع، خاصة استبناك الصناع التقليديين من أجل ولوج أكثر سلاسة للتأمين الصحي الإجباري، وإرساء مقاربات التميز واعتماد علامة “صنع يدويا بالمغرب” في وحدات الإنتاج.

يذكر أن هذه الدورة السابعة تضع تسريع الشراكات التجارية وطنيا ودوليا في قلب الصيغ الجديدة، خاصة “منتدى مراكش الدولي للاتصال بالفنون والحرف”، و”معرض مراكش للزربية” المخصص حصريا للزرابي اليدوية، ودورات تكوينية متخصصة لفائدة العديد من الحرفيين ومقاولات الصناعة التقليدية، واللقاءات المهنية “لقاءات الحرف اليدوية المغربية المبتكرة”، وعمليات التسويق في المواقع الأكثر ارتيادا في العديد من مدن المملكة، ومعرض الصناعة التقليدية في الدار البيضاء ومعارض الصناعة التقليدية الجهوية عبر الجهات الإثني عشر للمغرب، بشراكة مع غرف الصناعة التقليدية.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا