سلطانة

بمشاركة نخبة من النجوم..حفل فني بطنجة يتحول لعملية نصب واعتقال منظم الحفل

عاينت مجلة “سلطانة” حالة من الفوضى في حفل فني، أقيم مساء أمس الجمعة، بمدينة طنجة، بعد تعرض عدد من الفنانين المغاربة والعرب والساهرين على الحفل لعملية نصب كبيرة من طرف منظم الحفل.

وحسب ما توصلت به “سلطانة” من مصادر جد مطلعة، فقد جرى إلغاء الحفل الفني الذي حضره عدد من النجوم، مثل الفنان المصري حماده هلال، والإعلامية الكويتية حليمة بولند، والفنانة المغربية العراقية مريم حسين، والكوميدي المغربي يسار المغاري، والفنانة المغربية هدى سعد، والممثلة المغربية فرح الفاسي، والأعلامية والممثلة كوثر بودراجة وغيرهم، بعد علم البعض منهم بعملية النصب التي تعرضوا لها.

وسارعت عناصر الدرك الملكي بمنطقة اجزناية، صباح اليوم السبت، إلى اعتقال منظم الحفل المدعو “مراد” بعد تقاطر الشكايات ضده، كما باشرت التحقيق معه واستدعاء بعض الأطراف المساهمة في تنظيم الحفل التي تعرضت بدورها للنصب من طرفه، تبعا لنفس المصدر.

وفي التفاصيل، أعرب عدد من المعنين بالأمر عن استغرابهم الكبير من عملية النصب التي تعرضوا لها، علما أن حجوزات الفندق وتنظيم الحفل تم على أكمل وجه، قبل أن يتأكد عدد من الفنانين من عدم توصلهم بالمبالغ المالية المتفق عليها مع المنظم، بالرغم من إدلاءه بوثائق بنكية يزعم أنها “مزورة”.

هذا وعمت حالة من الفوضى في الفندق الذي احتضن الحفل، بعد تصاعد احتجاجات مجموعة من المصممات اللواتي دفعن مبالغ مالية مهمة من أجل المشاركة في المناسبة والترويج لمنتوجاتهن، فيما رفض عدد من الفنانين  مغادرة غرفهم بالفندق وإحياء الحفل بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم.

من جهته، كشف الفنان حماده هلال في تصريح لجريدة “المصري اليوم”، حقيقة تعرضه لعملية نصب، وقال إنه عاد من المغرب بعد أن تم تكريمه، ولا يتعلق الأمر بمشاركته ضمن حفل غنائي أو إحياء حفل فني، موضحا بقوله: “كان هناك سوء تفاهم، وكل ما تداول حول حضوري لإحياء حفل غنائي ليس صحيحا، حضرت هناك لتكريمي فقط”.

وأضاف حمادة هلال: “عرفت التفاصيل بعد ذلك، وأن زوجة منظم الحفل مريضة بالسكري، وتعبت بشكل مفاجئ وتم نقلها إلى المستشفى، أنا الآن في مطار المغرب في اتجاه القاهرة”.

 

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا