سلطانة

بني ملال على موعد مع مهرجان تاصميت للسينما والنقد

تحتضن مدينة بني ملال خلال الفترة الممتدة من 30 نونبر إلى 03 دجنبر 2022، الدورة السادسة من مهرجان تاصميت للسينما والنقد، وذلك تحت شعار “الهجرة في السينما”.

وينظم هذا المهرجان من قبل جمعية مهرجان ثقافات وفنون الجبال، تحت إشراف ولاية جهة بني ملال خنيفرة، وبشراكة مع المركز السينمائي المغربي، وبتعاون مع المجالس المنتخبة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ثم منظمة بروجيطو موندو لبني ملال.

وجاء في بلاغ صادر عن اللجنة المنظمة للمهرجان، توصلت به مجلة “سلطانة”، أن جوائز هذه الدورة تتنافس عليها 10 أفلام، وهي دعاء لفرزاسا مسامي، وأندور للمخرجة نورة زروال، وتناقض للمخرج حاتم بلمهدي، ثم علامة استفهام لمخرجه يونس الركاب، بالإضافة إلى تجينز لمحمد البوحاري، وغوسيب لدلال العراقي، وكذلك سراديب الغضب للينا عريوس، وإمكانية 3 لعبد الإله عمري، وكذا عطر للحسين الشاني ثم الخيط لعلي أشرف.

 

وأضاف نص البلاغ أنه سيتم في هذه الدورة عرض مجموعة من الأفلام الطويلة في فقرة البانوراما والأفلام الوثائقية ثم عروض الأطفال، من قبيل: طفح الكيل للمخرج محسن البصري، وميكا للمخرج إسماعيل فروخي، ونساء الجناح لمخرجه محمد نظيف، إضافة إلى لمعلقات لمريم عدو، وهاكاكش لأسامة مؤتمر.

وأشار البلاغ إلى أن برنامج هذه الدورة يتخلله تنظيم ندوة حول “الهجرة في السينما”، التي تعرف مشاركة كل من الناقد والكاتب عبد الكريم واكريم والدكتور محسن إدالي، ثم الناقد محمد زروال، إضافة إلى ماستر كلاس سيؤطره المخرج محمد مفتكر.

وسيتم في هذه الدورة تكريم عدد من الشخصيات الفنية، مثل الممثلة خلود البطيوي، والناقد عبد الكريم واكريم، وكذا شخصيات مثقفة لها إسهاماتها على المستوى المحلي، كالمؤرخ المصطفى بن خليفة عربوش، والراحل محمد نجيب الحجام، مؤسس ملفات تادلة.

ويتضمن برنامج الدورة أيضا، توقيع عدد من الأعمال الأدبية، في المركب الثقافي الأشجار العالية، من قبيل “شذرات من ذاكرة سينمائية” للمخرج سعد الشرايبي، و”الحلم الممنوع” للمخرج ومصمم الرقصات لحسن زينون و”في ظل الهواجس ” للشاعرة عائشة آيت بري.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا