سلطانة

أحمد التوفيق: الاعتمادات المالية المرصودة للتعليم العتيق تبلغ 318 مليون درهم

كشف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، يوم أمس الاثنين، أن الاعتمادات المالية التي تم رصدها لقطاع التعليم العتيق، ارتفعت من ثلاثة ملايين درهم في سنة 2004، إلى 318 مليون درهم في سنة 2022.

وأوضح أحمد التوفيق، أثناء جوابه عن سؤال شفوي تمحور حول “تحسين الوضعية المالية للأطر التربوية لمدارس التعليم العتيق”، في مجلس النواب، أن الاعتمادات المالية التي خصصت للأطر التربوية في مدارس التعليم العتيق، شهدت ارتفاعا إلى 117 مليون درهم سنة 2022.

وأوضح نفس المصدر، أن عدد الأطر التربوية في مدارس التعليم العتيق يبلغ 3802 إطارا، منهم 15 في المائة إناث، مؤكدا على أن 25 في المائة من هذه الأطر التربوية، ينتمون إلى قطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، مضيفا أن 15 في المائة يزاولون مهام دينية، في حين يدرس 41 في المائة منهم أقل من 13 ساعة أسبوعيا.

كما قدم الوزير عدد المدارس العتيقة برسم الموسم الدراسي الحالي 2022 – 2023، الذي يبلغ ما مجموعه 293 مدرسة، يدرس بها عدد من التلاميذ والطلبة الذين يبلغون حوالي 36 ألفا و98 تلميذا وطالبا.

وذكر الوزير أنه منذ صدور القانون رقم 13.01، عرف قطاع التعليم العتيق تطورا ملحوظا، حيث أن مؤسسات هذا القطاع تحظى بالدعم سواء المادي أو المعنوي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وخصوصا المؤسسات التي انخرطت في عملية التأهيل، مشيرا كذلك إلى أن الوزارة دائمة العمل على تعزيز الكفاءات المهنية للأطر التعليمية بالتعليم العتيق، وذلك من خلال وضعها لبرامج من شأنها تأطير وتكوين هذه الأطر بشكل جيد.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا