سلطانة

تقرير دولي يضع المغرب ضمن البلدان الأوائل في إفريقيا على مستوى التصنيع

أكد تقرير جديد نشره البنك الإفريقي للتنمية، والاتحاد الإفريقي، ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية، أن مستوى التصنيع في 37 بلدا إفريقيا، من ضمنها المغرب، شهد نموا ملحوظا في 11 سنة الماضية.

ويسلط هذا التقرير، الذي يقيس مؤشر التصنيع بإفريقيا، والذي يرتكز على بيان صادر عن البنك الإفريقي للتنمية، الضوء على التقدم الذي أحرزه حوالي 52 بلدا إفريقيا على المستوى الوطني، اعتمادا على 19 مؤشرا مهما، مؤكدا أنه سيتيح للحكومات الإفريقية إمكانية تحديد البلدان المرجعية لتقييم أدائها بشكل أفضل في المجال الصناعي، إضافة إلى تحديد فعال لأفضل الممارسات.

وأوضح ذات المصدر أن البنك الإفريقي للتنمية والاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية أطلقوا النسخة الأولى من هذا التقرير بشكل مشترك، وذلك على هامش انعقاد قمة الاتحاد الإفريقي حول التصنيع، وتنويع الاقتصاد، بنيامي في النيجر.

وحسب البيان المشترك، تتضمن المؤشرات الـ19، مؤشر الأداء في ميدان التصنيع، والرأسمال، ثم اليد العاملة، بالإضافة إلى بيئة الأعمال، والبنيات التحتية، وكذلك الاستقرار الماكرو-اقتصادي، لافتا إلى أن مستوى التصنيع في البلدان الإفريقية يتم تصنيفه وفق ثلاثة محاور أساسية مرتبطة بالأداء، والمحددات المباشرة وغير المباشرة.

وأورد التقرير أيضا ترتيب البلدان التي حافظت على الصدارة في مجال التصنيع بين سنتي 2010 و2021 حيث احتلت الصدارة جنوب إفريقيا، وجاء المغرب بعدها لكن بفرق جد ضئيل، تليهما مصر وتونس وكذلك جزر موريس واستواتيني.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا