سلطانة

بعد انقطاع لسنتين.. مهرجان الفيلم بمراكش يغيب رواد نجوم السينما المغربية

ثلاثة أيام بالتمام والكمال تفصلنا عن ختام فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته التاسعة عشر، ومع اقتراب ختام هذا المهرجان الكبير، يتبين أكثر فأكثر إمكانية عدم مشاركة أسماء كبيرة، منهم من تعودنا على حضورهم في السنوات الماضية.

ولوحظ خلال هذه الدورة غياب عدد كبير من رواد السينما المغربية، أمثال نزهة الركراكي، ومحمد خيي، وسعاد صابر، وسعاد خيي، ومليكة العماري، وحميد الزوغي، ونعيمة الياس، ورشيد الوالي واللائحة طويلة، في انتظار حضور البعض منهم في الأيام الأخيرة المتبقية.

في المقابل، شهدت هذه الدورة التي عادت بعد سنتين من الانقطاع، حضور عدد من الفنانين الشباب الذين سطع نجمهم في السنوات الأخيرة، وأيضا عدد من المؤثرين ونجوم السوشل ميديا.

وفي هذا الصدد، اعتبر الفنان المغربي عبد الحق بلمجاهد في تصريح لمجلة “سلطانة”، أن غياب النجوم عن المهرجان هو “ظاهرة غريبة وغير مفهومة السبب”، خاصة بعد تكرارها في كل الدورات السابقة، متمنيا تدارك الأمر خلال هذه السنة.

وتأتي الدورة الجديدة من مهرجان مراكش الدولي للفيلم بعد توقف لمدة سنتين، بسبب جائحة كورونا، وسيكون حفل الختام يوم نونبر 2022، وسيتم فيه منح جائزة النجمة الذهبية للمهرجان للفيلم الفائز بالجائزة الكبرى.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا