سلطانة

بطولة ثلة من الفنانين..ملحمة مسرحية تخلد ذكرى المسيرة الخضراء

خلدت جمعية “كفاءات مغربية”، مساء أمس الأحد، الذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء، من خلال تقديم عرض مسرحي نظمته بعنوان”ملحمة أرض الله” بالمركب الثقافي محمد الزفزاف بالبيضاء.

وتميز العرض بمشاركة عدد من الممثلين ونجوم المسرح، أمثال  أمل الثمار، وعبد اللطيف الخمولي، وطارق البخاري، وعادل بلحجام، وزبيدةعكيف، وماء العينين العناني وغيرهم.

كما تميز العرض بباقة متنوعة من العروض الراقصة وقصص من تاريخ المغرب لتجسيد ذكرى هذه الملحمة الساطعة في مسار الكفاح الوطني ومن أجل استكمال الاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية للمملكة.

ويشكل تخليد هذا الحدث النوعي لحظة قوية لاستحضار الأمجاد التي طبعت هذه المحطة التاريخية، التي لم يسبق لها مثيل عبر العالم، والتي تظل منقوشة بمداد من ذهب في الذاكرة الحية للمغرب، الذي يواصل مسيرته نحو مدارج التقدم والرخاء تحت قيادة الملك محمد السادس.

وفي هذا الصدد، أعرب الممثل جلال قريوا، الذي أذهل الحاضرين بتسجيده لشخصية القيصر  “كاليكولا” الشخصية الشهيرة للرومان، في تصريح لسلطانة، عن سعادته بالتعامل مع مخرج الملحمة المسرحية أيوب العياسي، إلى جانب لثة من النجوم المخضرمين والطاقات الشابة.

ولم يخف قريوا في تصريحه التحدث عن صعوبة الدور، مشيرا إلى أن التحضير تطلب منه مدة فاقت الشهرين ونصف من التدريب،  وزاد قائلا:” جد مسرور لأن الدور حظي بإعجاب الجمهور الحاضر”.

من جهتها، قالت الممثلة القديرة آمال الثمار، إن “مشاركتها في هذه الملحمة الوطنية شرف كبير بالنسبة لها ومناسبة عظيمة تظهر حب الوطن في قلوب جميع المغاربة ولدى مختلف الفئات العمرية”.

وأضافت قائلة:” مناسبة المسيرة الخضراء مناسبة كبرنا ومعها وفي كل ذكراها نصرخ بصوت عال أن الصحراء مغربية وستبقى مغربية”.


ويخلد الشعب المغربي، بمظاهر الفخر والاعتزاز، الذكرى السابعة والأربعين لإعلان الملك الحسن الثاني، عن تنظيم المسيرة الخضراء المظفرة.

ويمثل هذا الحدث المتجذر في تاريخ المملكة منعطفا حاسما في مسار الكفاح من أجل استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية للمملكة، ومناسبة للتأكيد الجماعي المتجدد على مغربية الصحراء.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا