سلطانة

مسؤولون فرنسيون ينادون بتجاوز “أزمة التأشيرات” مع المغرب

دعا وفد برلماني فرنسي، أمس الأحد في الرباط، إلى حل أزمة التأشيرات التي تسببت في توتر العلاقات الفرنسية المغربية لأزيد  من سنة.

ونقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية، قال فانسان دولاهاي، نائب رئيس مجلس الشيوخ، على هامش زيارة نظمتها لجنة الصداقة الفرنسية المغربية، إنه “ينبغي إيجاد حلول للخروج من هذا الوضع بسرعة”، مؤكدا على “أن تكون مقبولة للجميع”.

بدوره، أكد السناتور ميشيل داغبرت على ضرورة “فصل مسألة التأشيرات عن قضية الالتزام بمغادرة الأراضي الفرنسية”، يضيف المصدر.

من جانبه، قال صلاح بوردي، رئيس لجنة الصداقة الفرنسية المغربية، في مؤتمر صحافي، إن “أزمة التأشيرات هذه ألحقت ضررا بالغا لأنها شملت قسما كبيرا من المغاربة الناطقين بالفرنسية والأكثر قربا إلى بلدنا”، لافتا إلى أن العديد من المغاربة رجالا ونساء “أصيبوا بالخيبة” من هذا القرار.

وقررت فرنسا منذ شتنبر 2021، خفض عدد التأشيرات الممنوحة لكل من الجزائر والمغرب إلى النصف، بهدف الضغط على الحكومات فبما يتعلق بالمهاجرين، نقلا عن نفس المصدر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا