سلطانة

مكافأة في انتظار المقتصدين في استهلاك الكهرباء

أعلنت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة عن مبادرة جديدة تهدف إلى توفير استهلاك الطاقة في شهري نونبر ودجنبر، تتعلق بتقديم مكافأة للمستهلكين الذين يقتصدون في استهلاك الكهرباء.

وكشفت الوزيرة عن هذه المبادرة الجديدة، في لقاء صحفي حضرته إلى جانب المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وقالت إن هذه المكافأة تسعى إلى اقتصاد أكثر من 5 في المئة من الطاقة الكهربائية في شهري نونبر ودجنبر 2022.

وستنطلق هذه المبادرة التي تهدف إلى تحفيز المستهلكين على الاقتصاد في الطاقة، ابتداء من شهر نونبر الجاري، حيث سيتم مقارنة معدل استهلاك هذا الشهر مع نفس الشهر من السنة الماضية، وسيستفيد المستهلك الناجح من المكافأة بداية من سنة 2023.

من جهته، أفاد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن معدل الاستهلاك الوطني في الفترة الممتدة من نونبر إلى دجنبر 2021، وصل إلى 5.5 تيراوات ساعة، مؤكدا أنه عند تقليص الاستهلاك بنسبة 5 بالمئة، سيتم توفير حوالي 275 جيجاوات ساعة في الفترة ما بين نونبر ودجنبر 2022.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا