سلطانة

قرار جديد..خفض استعمال الإنارة العمومية في المغرب

اتخذت وزارة الداخلية مجموعة من الإجراءات المشددة لترشيد استخدام الطاقة الكهربائية، وذلك بعد الفترة الصعبة التي أعقبت جائحة كورونا، والأزمة الطاقية العالمية وكذلك ارتفاع الأسعار.

ووجهت الوزارة دورية إلى الولاة والعمال، اشتملت على مجموعة من التدابير لاستهلاك الطاقة الكهربائية بشكل مسؤول ومعقلن، من بينها تدبير استعمال الإنارة العمومية من خلال خفض الاستهلاك من 20 إلى 30 بالمئة، خلال الأيام المقبلة.

وتشمل الإجراءات المتخذة، التحكم في ساعات تشغيل الإنارة العمومية وخفض مستوى شدة إضاءة المصابيح، حيث تقرر تشغيل الإنارة العمومية بشكل جزئي في المناطق السكنية بدء من الساعة 23:00 مساء، دون التأثير على السلامة والأمن العام، كما سيتم خفض الإضاءة في المنتزهات والحدائق العامة ثم ملاعب القرب وكذلك الفضاءات الترفيهية والشواطئ.

وجاء في الدورية أنه يتوجب خفض الإنارة العمومية في مداخل المدن والشوارع الرئيسية وكذلك المحاور، وذلك عن طريق الإنارة بالتناوب بين عمود وآخر، كما سيتم إطفاء جهة واحدة إذا كانت الإضاءة مزدوجة لجهتين.

وتسري هذه الإجراءات كذلك على البنايات العمومية، يضيف المصدر، حيث طُلب من الجماعات الترابية والمصالح اللاممركزة إيقاف تشغيل الأجهزة في نهاية اليوم وعدم تركها مزودة بالكهرباء إلا الأجهزة التي تتميز بطبيعة عمل خاصة، بالإضافة إلى ضرورة إطفاء الأضواء عند عدم الحاجة إليها خاصة في السلالم والمراحيض ثم مواقف السيارات من خلال استعمال المؤقتات الكهربائية.

وتضاف إلى قائمة هذه الإجراءات، التقليل من عدد النقط الضوئية مع الاستفادة من الضوء الطبيعي قدر الإمكان، ثم استعمال مصابيح ذات استهلاك منخفض، وكذلك التدبير الأمثل للإضاءة التي تزين المعالم الأثرية، وتجنب استخدام المكيفات وأجهزة التدفئة إلا في الحالات الضرورية.

وخلصت الدورية إلى أن الجماعات الترابية والمصالح اللاممركزة ستكون ملزمة بإعداد تقارير دورية كل ثلاثة أشهر، لتتبع وتقييم نتائج الإجراءات والتدابير المتخذة بخصوص ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية بالمغرب.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا