سلطانة

بني ملال..إطلاق برنامج تقوية آليات مواكبة حاملي المشاريع

أطلق والي جهة بني خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، برنامج تقوية آليات مواكبة حاملي المشاريع، الذي يندرج في إطار برنامج “انطلاقة”، لدعم وتمويل المقاولات بجهة بني ملال خنيفرة، وذلك يوم أمس الثلاثاء 25 من شهر أكتوبر الجاري.

ويسعى هذا البرنامج إلى مواكبة 800 حامل مشروع بالجهة، من خلال تعيين مكاتب متخصصة من قبل المركز الجهوي للاستثمار، وذلك تبعا لاتفاقية الشراكة التي تجمع بينه وبين الشركة الوطنية للضمان وتمويل المقاولة.

وستعمل هذه المكاتب على توفير مواكبة شاملة لحاملي المشاريع الذين تم انتقاؤهم، كما تتضمن “المواكبة” تنظيم عدد من الدورات التكوينية، التي من شأنها تعزيز مؤهلاتهم فيما يخص إعداد دراسات مشاريعهم وإعداد ملفات طلب قروض “انطلاقة”.

وشهد هذا اليوم، حضور ومشاركة عدد من الفاعلين في القطاعين العام والخاص المنخرطين في مواكبة المقاولات، كما تم إعطاء انطلاقة حملة تحسيسية حول آليات المواكبة وطريقة الاستفادة من البرنامج، والتي تشمل 25 جماعة على صعيد الأقاليم الخمسة المكونة للجهة.

وأشار والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم خنيفرة، إلى الدينامية المقاولاتية التي تشهدها الجهة في السنوات الأخيرة، مؤكدا على أنها تعرف خلق ما متوسطه 3100 مقاولة جديدة كل سنة، أي ما يعادل متوسط سنوي يفوق 10 في المئة خلال السنوات الأربعة الأخيرة، ما يمثل ضعف المتوسط الوطني.

ووجه في نفس الكلمة، دعوة إلى كل الفاعلين التي توكل إليهم مهمة دعم المقاولة كالقطاع البنكي، بمضاعفة جهودهم فيما يخص تشجيع المبادرة الخاصة ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة، وذلك تطبيقا لتوجيهات الملك محمد السادس، التي جاء بها خطابه السامي خلال افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة.

وتم في هذا اليوم، تقديم منصة www.programmeizdihar.ma، التي أشرف على وضعها المركز الجهوي للاستثمار لجهة بني ملال خنيفرة، والتي توفر جميع المعلومات المتعلقة بتأسيس وإنشاء المقاولة وكذلك تتبع طلبات الدعم.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا