سلطانة

بشراكة مع “ميتا”…المديرية العامة للأمن الوطني تضع برنامجا للتبليغ عن الأطفال المفقودين

وضعت المديرية العامة للأمن الوطني، اللمسات الأخيرة على البرنامج الجديد الذي يمكن من الإنذار والبحث ثم التبليغ عن الأطفال المختفين، وذلك بشراكة مع شركة “ميتا” العالمية.

وجاء في بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن هذا البرنامج يتطرق في مرتكزاته إلى آلية “Amber Alert” الموجودة على الفايسبوك، والتي تهم التبليغ والبحث عن الأطفال المتغيبين والمفقودين، وتعتمد على إشراك الأنظمة المعلوماتية الجديدة لتسريع العثور عليهم وتوفير الحماية لهم.

وذكر البلاغ أن هذا البرنامج يتضمن مراجعة شاملة تقوم بها مصالح الشرطة المختصة لمسطرة التبليغ عن الأطفال المفقودين، وسيتم تعديل آلية التبليغ التي تعتمد على مجموعة من المعطيات المهمة والحاسمة، التي تمكن من تحديد مكان الطفل المختفي، من قبيل هواياته، ومشاكله والأماكن التي يتردد عليها وغيرها.

وأشار ذات المصدر إلى أن هذا البرنامج يتضمن خطوات جديدة في عملية البحث عن الأطفال المفقودين، والتي تتمثل في الشراكة مع شركة “ميتا”، التي ستتيح إمكانية تعميم نشرات إنذارية وآنية بخصوص حالات الاختفاء على منصة الفايسبوك، وتشمل هذه النشرات الإنذارية جميع الحسابات المفتوحة في الحيز الجغرافي الذي سجلت فيه حالة الاختفاء، قبل أن تعمم على نطاق أوسع.

وتندرج هذه الشراكة مع مؤسسة “ميتا” العالمية، في إطار الرفع من جاهزية المصالح الأمنية وتدعيمها بتقنيات إلكترونية ومعلوماتية مستجدة، تمكن من تحديد مكان الأطفال المختفين في وقت أقل ما يساهم في خفض مستوى الخطر أو الاعتداءات التي يمكن أن يتعرضوا لها في فترة الاختفاء.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا