سلطانة

العرائش..تنظيم مهرجان “تلاقح الثقافات” الدولي

تحتضن مدينة العرائش الدورة 11 من المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات، وذلك خلال الفترة التي تمتد من 27 إلى 31 من شهر أكتوبر الجاري.

وجاء في بلاغ صادر عن اللجنة المنظمة، توصلت به مجلة “سلطانة”، أن دورة هذه السنة “تتميز بمشاركة دولية ووطنية مكثفة، وتشمل ألوانا موسيقية مختلفة من الفلكلور المغربي الذي يتميز بالغنى الثقافي، حيث يندمج فيه فن إثنيات متعددة من جميع ربوع المملكة ومن قارات مختلفة، ما يجعله بحق مهرجان التلاقح الثقافي”.

وذكر البلاغ أن دورة هذه السنة نظمت تحت شعار “لنلتقي من جديد بالعرائش”، ويشير هذا الشعار بحسب المنظمين، إلى كون المدينة “رمزا للسلم والتسامح الحضاري والإنساني، وكذا التاريخ الطويل للتعايش بين الديانات والأعراق مختلفة في هذه المدينة، التي شهدت منذ عصور تواجد الأمازيغ واليهود والعرب والأفارقة من جنوب الصحراء”.

وسيشارك في هذه الدورة أكثر من 250 فنانا وفنانة ينحدرون من دول مختلفة من العالم، من قبيل بولونيا، وسلوفاكيا، وألمانيا وإسبانيا ثم إيطاليا، بالإضافة إلى البراغواي والعراق.

ويعرف هذا المهرجان، الذي سيقام حفله الافتتاحي في الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، تنظيم مجموعة من العروض الفنية بمدينة القصر الكبير، وكذلك زيارات وعروض في الموقع الأثري “ليكسوس” التاريخية ثم أبراج المدينة العتيقة، التي تهدف إلى الترويج للمنطقة ومؤهلاتها التاريخية والثقافية عالميا.

وسيوقع في فعاليات المهرجان على اتفاقية شراكة مع الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، وذلك لتكريس ثقافة الاهتمام بالتراث اللامادي لدى الطلبة، بالإضافة إلى تنظيم موائد مستديرة وندوات وكذلك عروض فرجوية وفنية، تسلط الضوء على المعالم التاريخية والتراثية بالمنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن المهرجان ينظم في إطار شراكة تجمع بين وزارة الثقافة والشباب والتواصل، ووكالة تنمية أقاليم الشمال-جهة طنجة تطوان، ثم الكلية المتعددة التخصصات في العرائش، وذلك بدعم من المجلس الإقليمي وجماعة العرائش.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا