سلطانة

بني ملال…ندوة اختتامية لمشروع “مشاركة مواطنة للشباب”

نظمت جمعية التأهيل للشباب ندوة اختتام مشروع “مشاركة مواطنة للشباب”، تحت شعار “من أجل سياسات عمومية محلية دامجة ومنصفة للشباب”، وذلك يوم أمس الخميس 20 من أكتوبر الجاري، بالمركز الثقافي لمدينة بني ملال.

وأوضح بلاغ صادر عن الجمعية، أن تنظيم هذا المشروع جاء بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وفي إطار شراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة بني ملال خنيفرة، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بني ملال.

وتعد هذه الندوة الاختتامية، فرصة مهمة تم التعرف فيها على أهم مخرجات مشروع “مشاركة مواطنة للشباب”، وتم تسليط الضوء كذلك على مختلف النتائج التي حققها المشروع بالإضافة إلى أهم توصياته ومقترحاته.

وشهدت أشغال الندوة حضور جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الشريكة، وشارك فيها كل من ممثل المدير الجهوي لقطاع الشباب، الذي أبرز في مداخلته مساهمة الوزارة في هذا المشروع، بالإضافة إلى مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، الذي أكد بدوره، على أهمية الوكالة في توفير المعلومات في مجال التشغيل ثم الخدمات التي تقدمها للشباب، في حين ثمن رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان هذا المشروع الذي يساهم في تنشئة الشباب على قيم الديمقراطية التشاركية والمواطنة الفاعلة.

وعرف اختتام هذا المشروع تقديم دليل المشاركة المواطنة للشباب وأوراق السياسات العمومية، التي شملت خمس مجالات، وهي الصحة، والتعليم والبحث العلمي، ثم الثقافة والتشغيل والهجرة.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع “مشاركة مواطنة للشباب” يسعى إلى تعزيز دور الشباب في التنمية وتحسين مشاركتهم في إعداد وتتبع وتقييم السياسات العمومية، خاصة وأنها تشكل مدخلا رئيسياً لتكريس الديمقراطية.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا