سلطانة

بني ملال..غيثة مزور تترأس لقاء تشاوريا جهويا في مجال الرقمنة

عقدت، غيثة مزور، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، لقاء تشاوريا مع مواطني جهة بني ملال خنيفرة، يخص مجال الرقمنة، وذلك يوم أمس الاثنين، بمقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة.

وترأست الوزيرة هذا اللقاء، إلى جانب كل من والي جهة بني ملال خنيفرة، ورئيس المجلس الجهوي وعمال أقاليم الجهة، وكذلك مجموعة من المسؤولين والفاعلين وممثلين عن المجتمع المدني.

ويعد هذا اللقاء، ثاني محطة من محطات اللقاءات الجهوية التشاورية، التي تهدف إلى الإنصات لمقترحات المواطنات والمواطنين، وكذا إشراكهم في صياغة الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي، التي من شأنها تطوير وتجويد الخدمات الرقمية في كل بقاع المملكة المغربية.

ويدخل اللقاء في إطار انخراط وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، في صياغة استراتيجية رقمية يشكل فيها المواطن الحلقة الأهم، للمساهمة في تحقيق تحول رقمي يمكن المملكة المغربية من أن تصبح قطبا رقميا إقليميا.

وفي مداخلتها، أكدت الوزيرة على الأهمية البالغة لهذه اللقاءات الجهوية التشاورية مع المواطنين، التي تمكنهم من اقتراح آليات للنهوض بقطاع الرقمنة في جهتهم، وتجعلهم فاعلين أساسيين في صياغة هذه السياسة الرقمية.

وذكرت كذلك، أن هذه السلسلة من اللقاءات تأتي تطبيقا للتوجيهات الملكية السامية، التي دعت إلى خلق ثقافة رقمية لدى كل فئات المجتمع المغربي، وتطوير البنيات التحتية لتستجيب للتطور التكنولوجي.

من جانبه، أبرز لهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة، أهمية رقمنة الخدمات العمومية في الجهة، ودعى إلى توحيد الجهود في المجال الرقمي، مستحضرا خطاب الملك الذي أكد على الدور الفعال الرقمنة في تحريك عجلة التنمية بالمغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء التشاوري الذي احتضنته مدينة بني ملال، يعد محطة ثانية في سلسلة اللقاءات الجهوية بعد اللقاء الذي نظم في جهة سوس ماسة، يوم 6 من شهر أكتوبر الجاري، وتدخل هذه اللقاءات في إطار السياسة التي تنهجها وزارة الإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، الهادفة إلى ضمان انخراط جميع الجهات في ورش الإصلاح الرقمي.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا