سلطانة

تأجيل النظر في ملف حنان باكور على خلفية تدوينة فايسبوكية

أجلت المحكمة الابتدائية بسلا، صباح اليوم الإثنين، النظر في ملف الصحافية حنان باكور، المتعلق بشكاية رفعها ضدها حزب التجمع الوطني للأحرار، على خلفية تدوينة نشرتها على الفايسبوك، تتعلق بانتخاب رئيس مجلس جهة كلميم واد نون.

وأجلت هيئة المحكمة جلسة المحاكمة إلى تاريخ 21 نونبر المقبل، بعدما تقدم الطرف المدني بشكاية كتابية، حسب تدوينة لحنان باكور.

وقالت حنان باكور في تدوينتها التي أرفقتها بصورة، ظهرت فيها أمام المحكمة: “رفقة هيئة دفاعي المحترمة التي ترافقني في معركتي ضد حزب يحاول إخراس صوتي، ويتابعني، في سابقة هي الأولى من نوعها، بسبب تدوينة فايسبوكية كتبتها من أجل الحق فأراد حزب أخنوش أن يتابعني من أجلها بالباطل”.

هذا، واستدعيت حنان باكور، الصحافية ومديرة التحرير السابقة لموقع اليوم 24 ، في أكتوبر الماضي، على خلفية شكاية تقدم بها  ضدها حزب التجمع الوطني للأحرار، بعد تدوينة نشرتها على موقع الفايسبوك، عقب وفاة عبد الوهاب بلفقيه، تستغرب فيها من كونه “بين الحياة والموت، بينما يُعلَن في الوقت ذاته عن انتخاب رئيسة لمجلس جهة كلميم واد نون، امباركة بوعيدة، بدون حتى تأجيل لمعرفة مصير ابن البلدة والزميل”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا