سلطانة

مدينة جرسيف تحتضن المعرض الجهوي للكتاب بمنطقة الشرق

نظمت وزارة الشباب والثقافة والتواصل المعرض الجهوي للكتاب بجهة الشرق، خلال الفترة الممتدة من 07 إلى 13 من أكتوبر الجاري، بمدينة جرسيف، تحت شعار “لذة القراءة بين أحضان ملوية”.

وتأتي هذه التظاهرة في إطار شراكة تجمع بين المديرية الجهوية للثقافة بجهة الشرق، وعمالة إقليم جرسيف ثم المجلس الإقليمي والجماعي للمدينة، وذلك تنفيذا لاستراتيجية الوزارة التي تهدف إلى النهوض بقطاع الكتاب والنشر بالجهة.

وافتتحت فعاليات هذا المعرض يوم السبت 8 من أكتوبر الجاري، الذي عرف تنظيم ندوة حول واقع الكتاب في ظل العوالم الافتراضية، والتي قام بتسييرها مصطفى منتصر لوكيلي، وشارك فيها مجموعة من الدكاترة، كالحسن الهلالي، وإبراهيم عامري وفريدة بوجيدة.

وشهد اليوم الثاني تنظيم جلستين، من الساعة الرابعة إلى السادسة مساء، والتي تمت فيهما قراءة في أشعار ودواوين مجموعة من الشعراء.

في حين يعرف اليوم الاثنين، قراءة في روايتي “الليل لنا” و”ليلة هلع عند ناهد”، بالإضافة إلى توقيع مجموعة من الدواوين الشعرية، وتنظيم جلسات حول “التراث المفهوم والقيمة”، و”الفلكلور الموسيقي بإقليم جرسيف “الهيت”.

وسيتم في اليومين الأخيرين من هذه التظاهرة الثقافية، تسليط الضوء على عدة مواضيع ومناقشتها، من قبيل الدراسات المرجعية الجامعية بجهة الشرق، وتأملات في التجربة المسرحية الشرقية، الإخراج نموذجا، ثم تأملات في المسرح الأمازيغي بالريف الشرقي، وكذلك قراءات في عدد من الدواوين والأعمال الشعرية والزجلية، كما سيتم تكريم الفنانة فاطمة الكرسيفية.

وتجدر الإشارة إلى أن احتضان الجهة الشرقية لهذه التظاهرة الثقافية، يدخل في إطار الاستراتيجية التي تنهجها وزارة الشباب والثقافة والتواصل، الرامية إلى تشجيع المواطنين وحثهم على القراءة، وتكريس ثقافة القراءة لديهم ثم التعريف بكتاب المنطقة والنهوض بهذا القطاع.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا