سلطانة

وداد البقالي…مغربية تحجز مقعدا بالبرلمان الإيطالي

حجزت المغربية وداد البقالي مقعدا لها في الغرفة الأولى من البرلمان الإيطالي، عن الحزب الديمقراطي، وذلك خلال الانتخابات التي أجريت يوم 25 من شتنبر الجاري.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، يوم الإثنين الماضي، عن نتائج الانتخابات البلدية، التي أكدت فوز المغربية وداد البقالي بالمرتبة الأولى من حيث عدد الأصوات، خلال ترشحها ضمن اللائحة الانتخابية بمدينة “رافينا”، بإقليم “إيميليا رومانيا” الإيطالي.

ونشرت وداد البقالي عبر حسابها على الفايسبوك، تدوينة عقب فوزها في الاستحقاقات البلدية، قالت فيها: “في وقت متأخر بعد ظهر أمس، أصبح انتخابي في الكلية المتعددة في رومانيا رسميا”.

وأضافت في ذات التدوينة: “سأكون نائبة للجمهورية الإيطالية وهذا يشرفني وأشعر بكل المسؤولية وعبء التمثيل الذي ينطوي عليه ذلك”.

وتنحدر وداد البقالي من أسرة سوسية، من مدينة أكادير حيث ولدت، وانتقلت بعدها مع عائلتها إلى الديار الإيطالية وهي في سن مبكرة، ودرست العلوم السياسية في جامعة بولونيا، وانخرطت فيما بعد في الحزب السياسي الديمقراطي، إلى أن أصبحت إحدى قياداته.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لوداد واشتغلت كنائبة عمدة مدينة “رافينا”، كما تقلدت مسؤولية نائبة سكرتيرة الحزب الديمقراطي على مستوى إقليم “إيميليا رومانيا”، إضافة إلى أنها كانت قد ترأست المجلس الإداري لبلدية مدينة “رافينا”.

ويذكر أيضا أنها تعد ثالث سياسي من أصول مغربية يصل إلى البرلمان الإيطالي، بعد سعاد السباعي وخالد شوقي، الذي يتكون من مجلسين، يضمان 945 عضوا منتخبا، بحيث يتكون مجلس النواب من 630 عضوا، ومجلس الشيوخ أو المجلس الأعلى يضم 315 عضوا.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا