سلطانة

بتهمة الفساد..السجن 10 سنوات لمالك مجموعة إعلامية جزائرية 

أصدرت محكمة استنئاف جزائرية، أمس الأحد، حكمها بالسجن عشر سنوات في حق مالك مجموعة “النهار” الإعلامية بتهمة الفساد.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، فإن أنيس رحماني، مالك المجموعة الإعلامية، واسمه الحقيقي محمد مقدم، يتابع بتهم “سوء استعمال عن سوء نية لأموال شركة الأثير للصحافة” التابعة لمجموعة النهار، و”مخالفة التشريع المنظم للنقد والصرف” و”استغلال النفوذ وأعوان الدولة للحصول على مزايا غير مستحقة” و”التصريح الكاذب”.

وقضت المحكمة بتغريم شركة “الأثير للصحافة”، 12 مليون دينار (قرابة 88 ألف يورو)، مع دفع تعويض قدره 10 ملايين دينار (أكثر من 73 ألف يورو)، لصالح الخزينة العامة، بحسب المصدر نفسه.

وكان رحماني قد أدين في مارس 2021 استئنافيا في قضية أخرى، بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تسجيل والبّث بشكل غير قانوني في أكتوبر 2018، لاتصال هاتفي أجراه مع ضابط في جهاز الاستخبارات، كما حكم في 15 أكتوبر 2020 على مالك مجموعة النهار بالحبس ستة أشهر، بتهمة القذف في قضية أخرى لاحقه فيها مدير جريدة الشروق ياسين فضيل.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا