سلطانة

تارودانت تحتضن مهرجان “الدقة والإيقاعات”

افتتحت فعاليات الدورة 15 من المهرجان الوطني للدقة والإيقاعات، يوم الجمعة 23 من شتنبر الجاري بمدينة تارودانت، تحت شعار “فن الدقة جسر بين الماضي والحاضر”.

ويحضطظى هذا المهرجان برعاية الملك محمد السادس، والذي ينظم في إطار استراتيجية وزارة الشباب والثقافة والتواصل، الهادفة إلى الحفاظ على فن الدقة وباقي الفنون التراثية المغربية.

وينظم هذا المهرجان على مدى ثلاثة أيام، في إطار شراكة تجمع المجلس الجماعي لمدينة تارودانت والمجلس الإقليمي لنفس المدينة، وذلك بتعاون مع عمالة إقليم تارودانت.

ويشمل برنامج المهرجان تكريم شخصيتين رائدتين في فن الدقة والإيقاعات الشعبية، ويتعلق الأمر بكل من الفنان عبد الحفيظ أمهو، عضو “جمعية الدقة الرودانية”، والفنانة “خديجة عكيران، رئيسة جمعية “بنات تارودانت للفنون الشعبيه”.

ويتخلل المهرجان لقاء علمي حول “الفنون الشعبية والروابط التي تربطها بفن الدقة”، يعرف مشاركة باحثين ومفكرين في هذا المجال.

ويعد المهرجان فرصة لتعزيز حضور فن الدقة في المشهد الثقافي المغربي، كما يشكل مناسبة لتكريس قيم التنوع الثقافي، التي تتماشى مع استراتيجية الوزارة الوصية التي ترمي إلى الحفاظ على الموروث الثقافي والفني المغربي بمختلف أشكاله.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا