سلطانة

اختتام فعاليات مهرجان “موسم الخطوبة” بإملشيل

اختتمت، مساء أمس السبت، فعاليات دورة سنة 2022، من مهرجان “موسيقى الأعالي وموسم الخطوبة” بإملشيل وبوزمو.

ونظم هذا المهرجان تحت شعار “التراث غير المادي رافعة للتنمية المحلية”، الذي شهد إقامة حفل زفاف جماعي للأزواج الذين ينتمون لقبائل المنطقة، حيث استفاد حوالي 35 زوجا من هذه المبادرة.

وتم توثيق عقود الزواج بحضور شخصيات محلية، من قبل عامل إقليم ميدلت، مصطفى النوحي، وعدد من المسؤولين المحليين.

وحضر المهرجان عدد كبير من الزوار، الذين قدموا من مناطق مختلفة من المغرب وجهة درعة تافيلالت، خاصة بعد غياب طال لمدة سنتين بسبب جائحة كورونا.

وعرفت هذه التظاهرة الثقافية والفنية، مشاركة مجموعة من الفرق الفلكورية المحلية، التي قدمت أغاني ورقصات تراثية، من قبيل مجموعة أحيدوس، وآيت حديدو، وسيدي أوسعد لحساين، وأمغي، ثم أمساسة وتايمات أحلفي.

وتخلل المهرجان مسابقة في تجويد القرآن الكريم، وسباق على الطريق، ثم معرض للتعاونيات المحلية لعرض منتوجاتها المجالية، بالإضافة لتنظيم حملتين تحسيسيتين لفائدة ساكنة المنطقة، بشراكة مع المديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بميدلت، ومكتب الاستشارة الفلاحية بميدلت.

وأشرفت وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع التواصل، على تنظيم مهرجان موسيقى الأعالي، بتنسيق مع عمالة إقليم ميدلت، لتعزيز التراث الثقافي اللامادي للمنطقة وحماية تقاليده من الاندثار.

وتهدف فعاليات هذا المهرجان إلى النهوض بالتراث الموسيقي للمنطقة وإبراز معالمه، بغية تعزيز السياحة بالمنطقة، وكذلك تنميتها من خلال الحفاظ على قيمها الثقافية والإنسانية.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا