سلطانة

عياد المفتاحي ورحلة ثلاث قارات

بلغ الدراج المغربي عياد المفتاحي العاصمة الموريتانية نواكشوط، وذلك في إطار رحلته التي تشمل ثلاث قارات (إفريقيا، وآسيا وأوروبا).

واستقبل عياد المفتاحي استقبالها بهيجا من طرف السفارة المغربية بنواكشوط، في شخصها  سفير المملكة المغربية بموريتانيا، حميد شبار، الذي نوه بهذه الرحلة الاستكشافية التي تحمل شعار “مغرب اليوم ليس مغرب الأمس”.

وأشار عياد المفتاحي في مقابلة أجرتها معه وكالة الوئام للأنباء الموريتانية، أن رحلته تحمل قيم السلام والتسامح لجميع شعوب وبلدان القارات الثلاث، وتهدف إلى تطوير العلاقة معهم، كما أنها فرصة مناسبة للتعريف ببلده.

وأكد في تصريح آخر لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن رحلته التي تقدر مسافتها الإجمالية بحوالي خمسين ألف كيلومتر، تعتبر شكلا آخر من أشكال الدبلوماسية الموازية، التي تسعى إلى التسويق للمغرب غير التعريف بعاداته وتنوعه الثقافي ثم مؤهلاته السياحية.

وتجدر الإشارة إلى أن رحلة عياد المفتاحي انطلقت من المغرب في السابع عشر من غشت الماضي، وسيمر فيها من عدد من البلدان الإفريقية، من قبيل جنوب إفريقيا، والموزنبيق، وتانزانيا ثم إثيوبيا والسودان ومصر، في طريقه إلى السعودية والعراق ثم تركيا، ومنها إلى أوروبا والعودة في الأخير إلى المغرب.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا